ماكرون: الأسابيع المقبلة ستكون صعبة على فرنسا بسبب انتشار كورونا

نشر من طرف الشاهد في السبت 1 جانفي 2022 - 14:09
اخر تاريخ تحديث الثلاثاء 5 جويلية 2022 - 23:31

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، مساء الجمعة، إن الأسابيع المقبلة ستكون صعبة على بلاده جراء التفشي الجديد لفيروس كورونا.

جاء ذلك في خطاب ألقاه ماكرون بهدف تهنئة الشعب الفرنسي بمناسبة قدوم العام الجديد.

وأوضح الرئيس الفرنسي أنه "من الممكن أن تمر الأزمة بسلام إذا تصرف الناس بمسؤولية، وسط تسجيل البلاد رقما قياسيا جديدا من الإصابات".

وأضاف أن "بلاده في وضع أفضل في مواجهة فيروس كورونا بالمقارنة بعام مضى بسبب عدد السكان الذين تلقوا التطعيم".

وسجلت فرنسا 232 ألف إصابة جديدة بكورونا يوم الجمعة وهو أكبر عدد إجمالي يومي إلى الآن، في حين استعدت البلاد لاحتفالات خافتة بالعام الجديد حيث مُنعت الكثير من الاحتفالات التي تُستخدم فيها الألعاب النارية وصدرت التعليمات للسكان بوضع الكمامات.

وتخطّى عدد الإصابات المسجلة حاجز مائتي ألف حالة لثالث يوم على التوالي.

وحث الرئيس الفرنسي كل من لم يتلق التطعيم الحصول على الجرعات.

وأوضح ماكرون أن "البلاد تحتاج إلى تضافر الجهود لتجنب الاضطرار إلى فرض قيود جديدة ستحد من حريات الناس".

وتشهد القارة الأوروبية موجة تفشٍ خامسة شرسة من جائحة كورونا في أعقاب اكتشاف المتحور الجديد سريع الانتشار "أوميكرون" في نوفمبر الماضي.

وكالات

في نفس السياق