متحدث باسم البرلمان الإيراني: مؤامرات الأعداء تفشل عندما تتحرك تركيا وإيران معا

نشر من طرف الشاهد في الأحد 13 ديسمبر 2020 - 15:06
اخر تاريخ تحديث الإثنين 21 جوان 2021 - 16:43

انتقد متحدث الهيئة الرئاسية للبرلمان الإيراني محمد حسين فرهنكي، نوابا في برلمان بلاده احتجوا على قراءة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بيتا شعريا ورد فيه اسم "نهر آراس".

وأوضح فرهنكي في كلمة بالجمعية العامة للبرلمان الإيراني، الأحد، أن تركيا وإيران قوتان إقليميتان وتربطهما روابط جوار قوية.

وأضاف قائلا: "رأينا كيف تفشل مؤامرات الأعداء عندما تتحرك تركيا وإيران سوية".

وردا على احتجاج بعض النواب على قراءة أردوغان بيتا شعريا ورد فيه اسم نهر أراس، قال فرهنكي: "استخدمتم عبارات غريبة اليوم في البرلمان، وحقيقة استغربنا لهذه العبارات".

وأردف: "الأعداء يسعون لزرع الفتنة بين الدول المسلمة، نحن كدولتين جارتين علينا ألّا نسمح للأعداء ببلوغ مبتغاهم".

وفي وقت سابق، أصدر عدد من نواب البرلمان الإيراني رسالة مشتركة للاحتجاج على قراءة الرئيس التركي مقطوعة شعرية في أذربيجان.

وكان الرئيس أردوغان تلا في احتفالية أُقيمت في باكو، بمناسبة انتصار أذربيجان في "ناغور كاراباخ"، الخميس الماضي، مقطوعة شعرية ورد فيها اسم "نهر آراس" الذي ينبع من تركيا ويمر عبر أرمينيا وأذربيجان وإيران.

وقال مسؤولون في طهران إن القصيدة قد تثير النزعة الانفصالية في أوساط الأقلية الأذرية في إيران.

وكتب وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف على تويتر "لم يخبر أحد الرئيس أردوغان أن ما تلاه بشكل خاطئ يشير الى الفصل القسري لمناطق في شمال آراس عن الوطن الأم في ايران".

وانتقدت تركيا أمس السبت استخدام طهران ما وصفته بـ"لغة مسيئة" ضد الرئيس رجب طيب إردوغان بعد تلاوته قصيدة تتضمن دلالات على أن المناطق الشمالية الغربية الايرانية هي جزء من أذربيجان.

ووفقا لوكالة "ايسنا" الإيرانية فإن القصيدة تعد "واحدة من رموز الانفصاليين الاتراك".

ولفتت الى أن الأبيات تشير الى نهر آراس و"تشكو من المسافة بين الأشخاص الذين يتحدثون الأذرية على ضفتي النهر".

وأعلنت وزارة الخارجية الايرانية انها استدعت السفير التركي في طهران حول تعليقات إردوغان "التدخلية وغير المقبولة"، مطالبة بتفسير فوري.

وفي المقابل، استدعت تركيا سفير إيران لدى أنقرة بسبب مزاعم "لا أساس لها".

وأبلغت الخارجية السفير الايراني أنّه "من غير المقبول" بالنسبة إلى ظريف أن بكتب على تويتر بدلا من استخدام قنوات أخرى للتعبير عن انزعاجه.

وقال رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية فخر الدين ألتون: "ندين استخدام لغة مسيئة تجاه رئيسنا وبلدنا بسبب تلاوة قصيدة تم إخراج معناها عمدا من سياقه".

وأوضح ألتون أنّ القصيدة "تعكس بعاطفة التجربة العاطفية لشعب مظلوم بسبب احتلال أرمينيا للأراضي الأذربيجانية".

وكالات

وأفاد مصدر في وزارة الخارجية التركية أنّ وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو قال لنظيره الإيراني في اتصال هاتفي أمس السبت إنّ "التصريحات العنيفة التي لا أساس لها والتي تصدر عن إيران والتي تستهدف رئيسنا غير مقبولة".

في نفس السياق