مجلس القضاء العدلي يؤجل البت في ملف القاضي البشير العكرمي ويطالب تفقدية القضاء بمؤيّدات

نشر من طرف الشاهد في الجمعة 2 جويلية 2021 - 19:50
اخر تاريخ تحديث الإثنين 20 سبتمبر 2021 - 16:06

أعلن مجلس القضاء العدلي، في بلاغ له اليوم الجمعة، أنه تقرر إرجاء البت في الملف التأديبي للقاضي البشير العكرمي، وتأخيره لجلسة يوم 12 جويلية الجاري، وذلك إثر عقد جلسة بخصوص هذا الملف أمس الخميس.

وأرجع البلاغ سبب الإرجاء إلى "مراسلة وجهت إلى المتفقد العام، ومطالبته بالمعطيات والمؤيدات التي أسّس عليها تقريره، على ضوء الردود والدفوعات المقدّمة من القاضي المعني، البشير العكرمي، والذي كان يشغل خطة وكيل الجمهورية لدى المحكمة الابتدائية بتونس".

وذكّر مجلس القضاء العدلي، بأنّ "عمل مجلس التأديب تحكمه القواعد والإجراءات القانونية المحددة في إطار قانون المجلس الأعلى للقضاء"، مضيفا أن مجلس التأديب "يؤسس قراراته على ما له أصل ثابت في الملف التأديبي من تقرير التفقدية العامة بوزارة العدل وأجوبة وردود ودفوعات القاضي الماثل أمام مجلس التأديب"، وفق نص البلاغ.

من جهة أخرى، نبّه مجلس القضاء العدلي، وهو أحد أقضية المجلس الأعلى للقضاء، إلى "خطورة الضغط والتأثير على المجلس، في علاقة بمسار القضاة التأديبي والمهني، لما في ذلك من اعتداء على استقلالية المجلس الأعلى للقضاء والضمانات المكفولة للقضاة بمقتضى الدستور والقانون".

يذكر أنّ القاضي الطيب راشد اتهم القاضي البشير العكرمي بارتكاب إخلالات في المسار القضائي لملفي اغتيال شكري بلعيد ومحمد البراهمي عندما كان يشغل خطة وكيل جمهورية المحكمة الابتدائية بتونس، في حين يتهم العكرمي راشد، الذي يشغل خطة الرئيس الأول لمحكمة التعقيب، بالفساد المالي.

وكان المجلس الأعلى للقضاء قرر في ديسمبر 2020 تجميد عضوية الطيب راشد بالمجلس المذكور. كما قرر مجلس القضاء العدلي رفع الحصانة عنه.

في نفس السياق