محاكمة جديدة للنائب ياسين العياري أمام القضاء العسكري

نشر من طرف لطفي حيدوري في الإثنين 5 جويلية 2021 - 12:22
اخر تاريخ تحديث الإثنين 20 سبتمبر 2021 - 15:41

أفاد النائب ياسين العياري، في تدوينة على صفحته الرسمية بموقع فايسبوك، بأنّه وقع تعيين جلسة لمحاكمته يوم 30 جوان المنقضي، أمام القضاء العسكري، ثم تأخيرها، دون إعلامه.

وذكر النائب أنّ علم "بالصدفة" بهذا الأمر، حيث لم يصله أي استدعاء أو إعلام من أي نوع، سواء على عنوانه في بطاقة التعريف الوطنية أو عنوانه في مجلس النواب.

وقد وقع تأجيل جلسة المحاكمة إلى 27 أكتوبر 2021.

وقد اطّلع أحد المحامين بدفتر الجلسات بالمحكمة على موعد الجلسة، التي يحال فيها العياري بتهمة "المس من كرامة الجيش بواسطة الكتابة وتحقير الجيش والقيام بما من شأنه أن يضعف من الجيش روح النظام العسكري والطاعة للرؤساء والواجب لهم". وهي قضية استأنفت فيها النيابة العسكرية الحكم الابتدائي.

وأكّد العياري أنّه سيتنازل عن الحصانة وسيمثل أمام القضاء العسكري ويقبل الحكم مهما كان، حسب تعبيره.

وكان ياسين العياري قد حوكم سنة 2015 من قبل القضاء العسكري بالسجن عاما واحدا بتهمة "المس من كرامة الجيش" لأنه انتقد على حسابه بموقع فايسبوك، وزير الدفاع غازي الجربي والتعيينات في قيادة الجيش. وقد أفرج عنه بعد قضائه ستة أشهر من السجن.

وفي جانفي 2018 أعلنت وكالة الدولة العامة لإدارة القضاء العسكري، أن 3 قضايا تم تحريرها سنة 2017، ضد العياري بالمحكمة العسكرية الدائمة بتونس.

وفي مارس 2018 حكم القضاء العسكري بالسجن 16 يوما للنائب ياسين العياري بتهمة "المس من كرامة الجيش"، وذلك على خلفية تدوينة علّق فيها على تعيين إسماعيل الفتحلّي رئيسا لأركان جيش البرّ.

يشار إلى أنّ القضاء الفرنسي سينظر يوم1 سبتمبر المقبل في قضية رفعتها شركة فرنسية ضدّ العياري، على خلفية سؤال كتاب لوزير الصناعة في تونس حول صفقة مع الشركة المذكورة.

في نفس السياق