مصر: الرئيس السيسي يدعو إلى حوار مع القوى السياسية "دون استثناء"

نشر من طرف الشاهد في الأربعاء 27 أفريل 2022 - 19:37
اخر تاريخ تحديث الأحد 27 نوفمبر 2022 - 13:02

دعا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، مساء الثلاثاء، إلى إجراء "حوار وطني" مع القوى السياسية كافة من دون "تمييز ولا استثناء".

جاء ذلك خلال مشاركته في حفل "إفطار الأسرة المصرية" السنوي، وفق وسائل إعلام محلية رسمية وخاصة.

وذكرت صحيفة "الأهرام" أن السيسي "كلف إدارة المؤتمر الوطني للشباب بالتنسيق مع كافة التيارات السياسية الحزبية والشبابية لإدارة حوار سياسي حول أولويات العمل الوطني خلال المرحلة الراهنة".

وطالب بـ"رفع نتائج هذا الحوار إليه شخصيا، مع وعده بحضور المراحل النهائية منه".

ووفق صحيفة "اليوم السابع"، فإن السيسي كلف بإجراء هذا الحوار مع كل القوى السياسية "دون استثناء ولا تمييز".

كما قرر السيسي "إعادة تفعيل عمل لجنة العفو الرئاسي (تشكلت أواخر 2016) على أن توسع قاعدة عملها بالتعاون مع الأجهزة المختصة ومنظمات المجتمع المدني المعنية"، وفق الصحيفتين.

وأعرب عن سعادته "بالإفراج عن دفعات من أبناء مصر خلال الأيام الماضية"، وشدد على أن "الوطن يتسع لنا جميعا، والاختلاف في الرأي لا يفسد للوطن قضية".

والأحد، ذكرت مصادر حقوقية وسياسية مصرية، بينهم محمد أنور السادات عضو مجلس حقوق الإنسان (رسمي)، أن النيابة العامة قررت إخلاء سبيل 41 شخصا بينهم نشطاء، وذلك بعد يومين من حديث السيسي عن حاجة البلاد لـ"حوار سياسي".

وقال السيسي، خلال الحفل الثلاثاء، إنه "على المستوى الشخصي حريص على تفعيل برامج الإصلاح السياسي، لكن كانت هناك أولويات في العمل الوطني خلال الفترة الماضية"، وفق وكالة الأنباء الرسمية.

وتابع: "نود إطلاق حوار لكل القوى السياسية وعرض نتائجه على مجلسي النواب والشيوخ لمزيد من النقاش بحيث يتم تفعيله مع إطلاق الجمهورية الجديدة".

وأوضحت الصحيفة أن السيسي رحب خلال الحفل بالسياسي حمدين صباحى (منافسه في انتخابات الرئاسة عام 2014) والصحفي المعارض خالد داود والمخرج المعارض خالد يوسف، عقب مشاركته بالإفطار.

وأفادت بأن السيسي صافح المعارضين الثلاثة ودار بينهم "حديث ودي".

الأناضول

في نفس السياق