ملف قضائي ضد مسؤولين بالتلفزة الوطنية لشبهة تضارب مصالح ومحاولات إفشال مسلسل "27"

نشر من طرف لطفي حيدوري في الخميس 7 أكتوبر 2021 - 12:52
اخر تاريخ تحديث الثلاثاء 19 أكتوبر 2021 - 00:49

أفاد المحامي محمد الماجري، في بـلاغ صــحفي، بأنه تم الاستماع يوم 5 أكتوبر الحالي إلى منوبه الكاتب والمخرج يسري بوعصيدة في القضية الجزائية التي رفعها يوم 20 جويلية 2020 لدى وكيل الجمهورية بتونس ضد التلفزة الوطنية في شخص رئيسها المدير العام السابق الأسعد الداهش، والمدير السابق للوطنية 1، وما لا يقل عن عشرة  مسؤولين بالمؤسسة.

ويتهم الشاكي هؤلاء المسؤولين "لتواطؤهم وتشكيلهم وفاق إجرامي لعرقلة وتعطيل وإفشال مسلسل 27 خلال مرحلة اختيار النص والتصوير وخلال البث وما بعد البث، وذلك على محتوى الفصل 96 من المجلة الجزائية".

وكان وكيل الجمهورية قرر إحالة ملف القضية إلى القطب القضائي المالي المختص في قضايا الفساد ليتكفل بالتحقيق والبحث فيها.

وشملت الشكاية مخرج ومنتج مسلسل الحرقة ومسلسل قضاة بلادي وإنتاجات أخرى، لوجود شبهات تضارب مصالح وفساد مالي، وكذلك المستشار الإعلامي والمستشار القانوني السابقين لحكومة يوسف الشاهد وعدد من الإعلاميين وكل من سيشمله البحث ممن تورط في "تكوين وفاق إجرامي لشن حملة تشويه وثلب غير مسبوقة ضد موكله الغاية منها تحطيم العمل بسبب خطه التحريري مستغلة المشاكل التقنية التي تعرض لها بسبب تعمد التلفزة الوطنية عرقلة العمل وإفشاله".

وأكد الأستاذ الماجري، في بلاغه، أنّ أن ملف القضية يحتوي على قرائن وأدلة ومستندات تؤكد وجود ما لا يقل عن 24 من الخروق والأفعال المجرّمة وتضارب المصالح والفساد المالي في حق مسلسل 27 حتى قبل بداية العلاقة التعاقدية وبعد نهاية البث، مما سهل مأمورية الحملة العنيفة وغير المسبوقة التي تعرض لها.

كما صرح محامي يسري بوعصيدة بأن منوبه أودع أيضا قضية جزائية في الثلب ضد الممثل هشام رستم ويستعد لتقديم قضايا أخرى ضد إعلاميين ومؤسسات إعلامية وكل من قام بالثلب والتشهير به دون وجه، حسب ما ورد في البلاغ.

يذكر أنّ مسلسل "27" تم بثه في شهر رمضان من سنة 2020، وقد تم إنتاجه بالتعاون مع وزارة الدفاع الوطني.

وتروي وقائع المسلسل قصّة "فرقة خاصة" تم تشكيلها لمكافحة الإرهاب والفساد.

في نفس السياق