مهرجان الأكلات التقليدية: طباخون عرب في تونس لإبراز المخزون الغذائي لبلدانهم

نشر من طرف الشاهد في الأحد 26 ديسمبر 2021 - 19:48
اخر تاريخ تحديث الأربعاء 8 فيفري 2023 - 08:11

أكدت مصممة الأزياء التقليدية، مديحة الطرابلسي القسنطيني، في تصريح إعلامي، أنها تعمل مع فريق محترف على الإعداد للتظاهرة العربية حول الأكلات التقليدية، ستدور فعالياتها بصفاقس بين النزل والضيعات الفلاحية، حيث سيتسابق الطباخون من صفاقس ومصر وليبيا والجزائر وسلطنة عمان في إبراز المخزون الغذائي لبلدانهم.

 

جوائز الخمسة الذهبية

وأضافت مديحة الطرابلسي، التي نالت جوائز الخمسة الذهبية للابتكار والتجديد في الملابس التقليدية لخمس مرات في تظاهرة سنوية للديون الوطني للصناعات التقليدية، أنه لا يمكن التفريق بين الملابس التقليدية والأكلات "الزمنية" التي تؤثث عاداتنا وتقاليدنا وأفراح العائلات التونسية. وأشارت إلى أنّها اجتهدت في الإعداد لتأمين دعوات الضيوف وتأثيث سهرات للطرب مبرمجة خلال الفترة الممتدة بين 7و 14 مارس المقبل .

وكانت "البروفة " الأوّلية، لهذه التظاهرة العربية والإفريقية، حيث تسعى إلى دعوة بلدان إفريقية تشترك مع تونس في عدة أكلات، أهمها الكسكسي، قد تمت بقصر العبدلية بالمرسى حيث قدمت مديحة الطرابلسي عدة أكلات "صفاقسية "، مثل الكسكسي بالبسباس والكسكسي بالحوت وكسكسي الخضروات والكسكسي بالدوارة. وهذا ما ستتجاوزه من حيث أنواع المأكولات المقدمة في المهرجان.

 

تجربة ناجحة في العبدلية

ساهمت جهة صفاقس مع جهات تونسية أخرى مثل سليانة ونابل في الترويج للأكلات التونسية ضمن المهرجان المغاربي للكسكسي الذي نظمته مؤخرا جمعية نكهة بلادي برئاسة السيدة لطيفة خيري التي اكدت ضرورة التنظيم المحكم للمهرجانات القادمة، حتى تحافظ الأكلات التقليدية التونسية على إشعاعها وتكون مصدرا للتصدير بعد أن أسس عدد من الطباخين التونسيين مطاعم في باريس ودبي وقطر وغيرها من بلدان العالم السياحي، حسب تعبيرها .

وتساهم جمعية نكهة بلادي في المحافظة على رواج الأكلات التونسية وأهمها الكسكسي والذي دخل قائمة التراث اللا مادي لليونسكو، وتمت المقارنة بينه وبين أنواع أخرى من الكسكسي في المغرب والجزائر وليبيا، وحتى البلدان الإفريقية. وسيتزامن تقديم الأكلات ضمن السباق ومنها الكسكسي بعرض للأزياء التقليدية للبلدان المشاركة وكذلك عزف على إيقاعات موسيقى تلك البلدان لتحقيق التمازج الفني والحضاري.

 

إبراز مخزون الجهة

وفي صفاقس وخلال هذا المهرجان سيتمكن أهل الاختصاص من إبراز المخزون من زيت الزيتون والتوابل والمملحات والمكسرات والحلويات وأنواع السمك، وتطويع هذه المواد لتقديم أشهى الأكلات، وهي التظاهرة الأولى من نوعها التي ستستغلها للتعريف بمعالم الجهة التراثية، إلى جانب فضاءاتها السياحية المتعددة.

ناجح

في نفس السياق