نقابة أمنية: ممارسات نادية عكاشة تذكّر بعهد "الطرابلسية"

نشر من طرف لطفي حيدوري في الأربعاء 27 أكتوبر 2021 - 12:15
اخر تاريخ تحديث الأحد 28 نوفمبر 2021 - 09:41

أفادت النقابة الأساسية بإقليم الأمن الوطني بقرطاج، التابعة لنقابة موظفي الإدارة العامة للأمن العمومي، بأنّ أعوانا من الشرطة، في حمام الأنف، تعرضوا أوّل أمس الإثنين، إلى اعتداء من قبل شقيق نادية عكاشة مديرة ديوان رئاسة الجمهورية التي تدخلت لفائدته عندما وقع جلبه إلى مقر منطقة الأمن ونقل في سيارة تابعة لرئاسة إلى المستشفى العسكري.

واعتبرت النقابة في تدوينة نشرت على صفحتها الرسمية أنّ سلوك نادية عكاشة يذكّر بتصرفات أصهار الرئيس زين العابدين بن علي قبل الثورة.

ودعت النقابة الأساسية منظوريها إلى التضامن مع زميلهم الذي تلقى استدعاء لاستجوابه في تفقدية الأمن.

وجاء في التدوينة:

"البارح زملاءك في حمام الأنف اعتدى عليهم شقيق مديرة الديوان الرئاسي وكيف هزوه لمقر المنطقة لاتخاذ الإجراءات القانونية بالتنسيق مع النيابة العمومية بعثت سيارة رئاسية وخرجاتو من المنطقة وهزاتو للمستشفى العسكري في مشهد يحيل أذهاننا لعهد الطرابلسية!

وبقدرة قادر الزملاء أصبحوا مطلوبين وفما واحد منهم عيطولوا اليوم التفقدية ومن الإهانة والقهر فقد الوعي هزوه للسبيطار دخل في غيبوبة ربي يشفيه..

في هذا الكل أين أنت زميلنا؟ و ما كل هذا التعاطي السلبي مع الظلم الذي يمارس على زملاءك؟".

جدير بالذكر أنّ سهام بن سدرين رئيس هيئة الحقيقة والكرامة سابقا، ذكرت أمس أنّ نادية عكاشة تدخلت لتمكين شقيقها من العلاج في المستشفى العسكري بتونس، وهو الحق الذي حرمت منه المرحوم حمادي غرس المقاوم الوطني الذي توفي يوم 12 سبتمبر الماضي، رغم تقديم عائلته لمطلب في ذلك إلى رئاسة الجمهورية.

نقابة أمنية

 

في نفس السياق