نوفل سعيد شقيق رئيس الجمهورية: الرئيس ليس متناقضا وموقفه من أداء اليمين يتعلق ببعض الوزراء

نشر من طرف هاجر عبيدي في الجمعة 5 فيفري 2021 - 11:46
اخر تاريخ تحديث الأربعاء 22 سبتمبر 2021 - 22:38

 

اعتبر شقيق رئيس الجمهورية نوفل سعيد أن الرئيس ليس متناقضا في موقفه من أداء اليمين بل هو في صميم اختصاصاته الدستورية.

وأضاف نوفل سعيد في تدوينة له: "ردا على من يعتبرون أنّ الرئيس قيس سعيّد قد وقع في تنافض لمّا قال سنة 2018 أنّه وأن بإمكان المرحوم الباجي قائد السبسي تعطيل أداء اليمين لكن لو فعل ذلك يكون قد خرق الدستور، مقارنين بين هذا التصريح وموقفه اليوم من أداء اليمين من طرف بعض الوزراء الجدد (...) لا وجود لأي تناقض بين ما قاله الرئيس في وقته و بين موقفه من أداء اليمين اليوم".

وبيّن سعيّد أنّ الوضعية الحالية التي على ضوئها رفض رئيس الجمهورية تلقي يمين بعض الوزراء الجدد وليس كلّهم بحجة توفر لديه قرائن على وجود فساد أو تضارب مصالح فإنّ رئيس الجمهورية يكون عندئذ في صميم اختصاصاته الدستورية مؤسسا رفضه على أحكام الفقرة الثالثة من الفصل 10 من الدستور التي تلزمه من منطلق كونه الساهر على احترام الدستور أن يجسّد حرص الدولة على منع الفساد وكلّ ما من شأنه المساس بالسيادة الوطنية".

تجدر الإشارة إلى أن مواقع التواصل الاجتماعي كانت قد تداولت مقاطع فيديو وتصريحات لقيس سعيد كان قد أدلى بها سنة 2018 في ما يخص التحوير الوزاري الذي أعلن عنه رئيس الحكومة الأسبق يوسف الشاهد ولم يستشر فيه رئيس الجمهورية الراحل الباجي قايد السبسي.

وأكد قيس سعيد في تصريح مسجل لإذاعة "موزاييك" أن تداعيات عدم موافقة رئيس الجمهورية على التمشي الذي انتهجه رئيس الحكومة في التحوير الوزاري "سياسية ولا أثر قانوني لها"، وفق تعبيره. وأضاف سعيّد أنه بإمكان رئيس الجمهورية أن يضغط إما عبر تعطيل إصدار الأوامر المتعلقة بتعيين أعضاء الحكومة الجدد أو بعدم تحديد موعد أداء اليمين الدستورية للوزراء الجدد أمامه، إلاّ أنّ ذلك فيه خرقٌ للدستور وتعطيل للسير العادي لدواليب الدولة، على حد قوله.

في نفس السياق