واشنطن تطالب بعملية إصلاح شفافة في تونس تشارك فيها المنظمات والأطراف السياسية

 

دعت وزارة الخارجية الأمريكية، الخميس، الرئيس التونسي قيس سعيّد إلى إجراء عمليات إصلاح "شفافة وشاملة".

ونقلت قناة "الحرة" الأمريكية عن مسؤول بالخارجية الأمريكية لم تسمه، قوله إن واشنطن "تشارك الشعب التونسي هدفه المتمثل بإقامة حكومة ديمقراطية تعالج الأزمات الصحية والمالية الخطيرة التي تواجه تونس".

غير أن الإدارة الأمريكية في الوقت ذاته "قلقة" من أن تفتقر الإجراءات الاستثنائية التي أعلنها الرئيس إلى "جدول زمني واضح للعودة إلى نظام دستوري".

وأضاف: "يجب أن تكون عملية الإصلاح التي يقوم بها الرئيس التونسي شفافة وشاملة وتضم المجتمع المدني والأصوات السياسية المتنوعة".

وتابع: "تعيين نجلاء بودن لتشكيل الحكومة التونسية الجديدة خطوة أولى نحو تشكيل حكومة قادرة على تلبية الحاجات الملحة للشعب التونسي".

في نفس السياق