واشنطن تعلن وقف دعم الحرب في اليمن

نشر من طرف الشاهد في الخميس 4 فيفري 2021 - 20:12
اخر تاريخ تحديث الخميس 13 ماي 2021 - 14:21

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية، الخميس، وقف دعم العمليات العسكرية التي تقودها السعودية في اليمن.

جاء ذلك في بيان للبيت الأبيض، تبعه مؤتمر صحفي للرئيس الأمريكي جو بايدن، من مقر وزارة الخارجية بالعاصمة واشنطن.

وعلق بايدن على القرار الأمريكي قائلا، إن "دبلوماسية الولايات المتحدة قد عادت (فعاليتها) مجددا"، واصفا ما خلفته الحرب في اليمن بأنه "كارثة إنسانية واستراتيجية".

وأضاف: "سنعيد بناء تحالفاتنا والحوار مع العالم وسنقف مع حقوق الإنسان".

كما كشف عن تعيين وزير خارجيته أنتوني بلينكن، تيم ليندركينغ، مبعوثا أمريكيا خاصا إلى اليمن، للدفع باتجاه حل دبلوماسي.

وفي المقابل، شدد بايدن على استمرار كون الرياض حليفة هامة لواشنطن.

وتابع: "السعودية حليف لنا وتواجه تهديدات وسنواصل دعمها لحماية أراضيها من هجمات مجموعات تدعمها إيران".

وقي وقت سابق الخميس، كشف مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان، أن بايدن سيعلن إنهاء الدعم للعمليات الهجومية في اليمن، وتعيين مبعوث هناك.

وقال إن القرار اتخذ بعد التواصل مع مسؤولين من السعودية والإمارات، منعا لسياسة "المفاجأة".

يشار أن القرار الأمريكي جاء بعد ساعات من انفراد الأناضول بنشر تصريحات لمصدر دبلوماسي يمني رفيع المستوى، كشف فيها أن إدارة الرئيس الأمريكي تدرس تعيين مبعوث خاص إلى اليمن، في إطار وضعه على صدارة أولويات السياسة الخارجية للولايات المتحدة خلال المرحلة القادمة.

ويعاني اليمن حربا مستمرة بين القوات الموالية للحكومة ومسلحي الحوثي، المسيطرين على محافظات، بينها العاصمة صنعاء (شمال) منذ سبتمبر 2014.

وخلفت الحرب 112 ألف قتيل، بينهم 12 ألف مدني، وبات 80 بالمئة من السكان، البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون على المساعدات للبقاء أحياء، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.

ومنذ سنوات، تتهم شخصيات ومكونات حكومية وحقوقية دولية فاعلة التحالف العربي بقيادة السعودية بارتكاب انتهاكات جسيمة والتسبب بمقتل وإصابة آلاف المدنيين.

كما حملت الأمم المتحدة التحالف مسؤولية مقتل معظم المدنيين في اليمن، جراء غارات جوية ينفذها في مناطق عديدة.

فيما يشدد التحالف على التزامه بحقوق الإنسان وحماية المدنيين في اليمن، مقرا بوقوع أخطاء، بعضها تسبب بمقتل وجرح مئات الأشخاص في غارات محدودة، وفق تقديره.

 

وكالة الأناضول

في نفس السياق