وزارة الصحة تنفي المعلومات التي روّجها بوخريص وتحذّر من الزج بحملة التلقيح في الصراعات

نشر من طرف الشاهد في الأربعاء 9 جوان 2021 - 15:22
اخر تاريخ تحديث الجمعة 6 أوت 2021 - 01:56

قالت وزارة الصحة، في بيان توضيحي اليوم الأربعاء، إنّ ما يتمّ تداوله من أخبار مفادها أن 20 ألف جرعة من لقاح أسترا زينيكا قد انتهت صلوحيّتها لا أساس له من الصحّة وأن كل اللقاحات تستعمل في الآجال المضبوطة لها وهي آمنة وفعّالة وسليمة.

ويأتي التوضيح، ردّا على تصريح رئيس هيئة مكافحة الفساد السابق المنشور اليوم في يومية "المغرب"، وتحدث عن نهاية صلوحية كمية اللقاح المذكور، مشيرا إلى أنّ "الهيئة تدخلت ونبهت إلى ذلك ليتم تفادي الأمر في الأسبوع الأخير".  

وشدّدت وزارة الصحة على أنّها حريصة على تكريس مبدأ الشفافية فيما يتعلق بكلّ معطيات الحملة الوطنية للتلقيح ضد فيروس كورونا وهي تقوم بنشر كل المعطيات تباعا على مختلف الوسائط الاتصالية.

وأوضح البيان أنّ وزارة الصحة تسلّمت في نطاق منظومة  كوفاكس، 98400 جرعة من تلقيح أسترازينيكا دفعة أولى و158360 دفعة ثانية وتمّ استغلالها في آجالها ما عدى 19 علبة لقاح تحتوي على 190 جرعة منتهية الصلوحيّة وهو ما يعادل 0.19% من نسبة التلاقيح لم يتم استعمالها.

كما تمّ استعمال 123296 جرعة من لقاح استرازينيكا من أصل 256760 جرعة، أمّا بقيّة الجرعات والتي تنتهي صلوحيّتها في 31 اوت 2021 ستستعمل في عمليّة تطعيم المواطنين والمواطنات بالجرعة الثانية والتي ستنطلق بداية من تاريخ 18 جوان الجاري، وفق وزارة الصحة.

وحذّر وزارة الصحة ممّا وصفته "خطورة الزجّ بالحملة الوطنية للتلقيح في الصراعات السياسية باعتبارها حملة وطنية تهدف لتلقيح المواطنين والمواطنات وحمايتهم ضدّ مخاطر  الفيروس".

ودعت الوزارة كلّ من يريد الاطلاع على كل تفاصيل التلقيح أن يستمدّ معلوماته من المصادر الرسميّة لوزارة الإشراف.

في نفس السياق

المشيشي يصرح بمكاسبه

 

- الخميس 5 أوت 2021 - 11:09