وزارة الفلاحة: معرض تحسيسي بأزمة الماء في تونس تزامنا مع مناقشة مشروع مجلة المياه بالبرلمان

نشر من طرف الشاهد في الخميس 15 جويلية 2021 - 15:22
اخر تاريخ تحديث الإثنين 20 سبتمبر 2021 - 17:47

نظمت وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري معرضا وثائقيا توعويا ببهو مجلس نواب الشعب انطلق يوم الثلاثاء 13 جويلية 2021 ويختتم غدا الجمعة، ويحتوي على مجموعة من الوثائق والبيانات والمطويات والملصقات التحسيسية الموجهة للناشئة وللفلاحين  والفنيين ولعموم المواطنين حول ترشيد استهلاك المياه.

ويندرج المعرض في إطار الحملة التحسيسية التي أطلقتها وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري، لصائفة 2021 تحت شعار "ماء صغاركم انتوما مسؤولين عليه"، وذلك من أجل ترشيد استهلاك الماء خلال فترة الذروة خاصة خلال شهري جويلية وأوت.

ويشار إلى أنّه انطلقت يوم الأربعاء 14 جويلية 2021، أشغال الجلسة العامة بمجلس نواب الشعب للنظر في مشروع قانون يتعلّق بمجلة المياه. عـــــــــــدد 66/2019، بحضور وزير الفلاحة بالنيابة محمد فاضل كريّم والوفد المرافق له.

يذكر أنّ تونس تصنّف تحت خط الفقر المائي، وشهدت هذه السنة نقصا كبيرا في إيرادات مياه السدود والمخزون المائي.

ويصل نصيب الفرد في تونس من الماء إلى 420 متر مكعب في السنة وهو مرشح للانخفاض إلى 350 متر مكعب سنة 2030، في حين أن المعدل العادي يناهز 1000 متر مكعب تقريبا في السنة، ويعود ذلك إلى عدة أسباب تتعلق بالمناخ والكثافة السكانية وسوء التصرف في الموارد المائية والسياسات المائية غير الملائمة.

وفي هذا الصدد يعمل مكتب التخطيط والتوازنات المائية بوزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري، على وضع رؤية متكاملة تستشرف المستقبل وتقدم حلولا استباقية لمعضلة ندرة المياه وتحقيق الأمن الغذائي في تونس، وذلك في إطار "الاستراتيجية الوطنية للمياه في أفق 2050".

ويهدف هذا المشروع إلى المساهمة في التنمية الاجتماعية والاقتصادية من خلال ضمان توفير الموارد المائية والوصول المستدام والعادل والفعّال إلى موارد المياه بحلول عام 2050، بفضل استثمارات وإصلاحات هيكليّة وتشريعيّة ومؤسساتيّة واقتصاديّة وبيئيّة مناسبة.

في نفس السياق

التمديد في موسم التخفيضات

 

- الخميس 16 سبتمبر 2021 - 10:42