وزير العدل الأسبق نذير بن عمّو: رئيس الدولة يستشير الرؤساء السابقين ولا يخوّنهم ولا يأمر بمحاكمتهم

علّق أستاذ القانون نذير بن عمّو وزير العدل الأسبق (2013-2014) والنائب سابقا (2014-2019) على قرار قيس سعيد اتخاذ إجراءات عقابية ضد رئيس الجمهورية الأسبق منصف المرزوقي بسبب تصريحاته الأخيرة.

وغرّد بن عمّو على حسابه بموقع تويتر: "في الأزمات يجمع رئيس الدولة المباشر الرؤساء السابقين لبحث الحلول لا يرذلهم، لا يخوّنهم، لا يسحب جوازات سفرهم ولا يأمر بمحاكمتهم".

وأضاف بن عمّو: "عندما تكون مناضلا عريقا لا تحتاج إلى جواز سفر دبلوماسي.. لن تزيدك المحاكمات على المقاس إلا فخرا".

وكان سعيد صرّح عند ترؤسه المجلس الوزاري صباح أمس أنّه سيسحب جواز السفر الدبلوماسي ممن اعتبره "في عداد أعداء تونس"، في إشارة إلى الرئيس الأسبق المنصف المرزوقي.

وكان منصف المرزوقي دعا، في وقفة احتجاجية السبت الماضي نظمت في باريس، السلطات الفرنسية إلى عدم دعم الخروج عن الشرعية في تونس والوقوف إلى جانب المسار الديمقراطي. كما صرّح المرزوقي بعد ذلك أنّه تحرّك من أجل عدم تنظيم قمة الفرنكوفونية في تونس، باعتبار ذلك سيكون دعما للانقلاب على الشرعية، حسب رأيه.

وطلب قيس سعيد من وزير العدل أن تفتح تحقيقا قضائيا في هذه المسألة، بشبهة "التآمر على أمن الدولة الداخلي والخارجي".

وردّ الدكتور منصف المرزوقي على ذلك في بيان، أكّد فيه أنّه لا يعترف بقيس سعيد رئيسا شرعيا لتونس ولا بحكومته. ويعتبر نفسه غير معني بأي قرار يصدر من هذه السلطات غير الشرعية، حسب تعبيره.

في نفس السياق