تكساس: اقتحام معبد يهودي لتحرير رهائن ومقتل مسلح

نشر من طرف الشاهد في الأحد 16 جانفي 2022 - 14:56
اخر تاريخ تحديث الثلاثاء 24 ماي 2022 - 18:46

اقتحم فريق إنقاذ رهائن تابع لمكتب التحقيقات الاتحادي الأمريكي معبدا يهوديا في مدينة كوليفيل بولاية تكساس ليل السبت وحرر آخر ثلاثة من بين أربعة أشخاص احتجزهم مسلح عطل صلوات في المعبد ثم خاض مواجهة مع الشرطة استمرت أكثر من عشر ساعات.

وقال مايكل ميلر قائد شرطة كوليفيل في مؤتمر صحفي إنه تم تحرير جميع الرهائن ليل السبت دون أن يصاب أي منهم بأذى، وإن المسلح سقط قتيلا.

وذكر مسؤولون أن المسلح احتجز في البداية أربعة أشخاص في مجمع بيت إسرائيل منهم الحاخام. وبعد ست ساعات من الأزمة تم إطلاق سراح أحد الرهائن دون أن يصاب بأذى.

وكانت إدارة شرطة كوليفيل قد قالت إنها تعاملت مع الأزمة في بادئ الأمر بنشر فرق التدخل السريع استجابة لمكالمات الطوارئ التي بدأت في حوالي الساعة 10:41 صباحا خلال صلوات السبت التي كانت تُبث عبر الإنترنت. وسرعان ما بدأ مفاوضون من مكتب التحقيقات الاتحادي اتصالات مع الرجل الذي قال إنه يريد التحدث مع امرأة تنزل في سجن اتحادي.

وذكرت صحيفة فورت وورث ستار-تليجرام الأمريكية أنه قبل انتهاء البث المباشر أمكن سماع رجل يتحدث بصوت عال عن الدين وعن أخته. وأضافت أن الرجل سُمع مرارا وهو يقول إنه لا يريد أن يرى أي شخص مصابا، وإنه يعتقد أنه سيموت.

وقال مسؤول أمريكي مطلع على الأمر لشبكة (إيه.بي.سي. نيوز) إن محتجز الرهائن ادعى أنه شقيق عالمة الأعصاب الباكستانية عافية صديقي التي تقضي عقوبة السجن لمدة 86 عاما في الولايات المتحدة بعد إدانتها في عام 2010 بإطلاق النار على جنود وضباط مكتب التحقيقات الاتحادي ويطالب بالإفراج عنها.

وعافية صديقي محتجزة في سجن اتحادي بمنطقة فورت وورث. وقالت محاميتها مروة البيلي لشبكة (سي.إن.إن) في بيان إن الرجل ليس شقيق عافية صديقي. وناشدت الرجل إطلاق سراح الرهائن، وقالت إن أسرة عافية أدانت أعماله "الشائنة".

وأشاد الرئيس الأمريكي جو بايدن الذي تم اطلاعه على تطورات الأزمة "بالعمل الشجاع" الذي أدته الولاية وقوات إنفاذ القانون المحلية والاتحادية لتحرير الرهائن.

وقال في بيان "هناك الكثير الذي سنعرفه في الأيام المقبلة عن دوافع محتجز الرهائن. لكن اسمحوا لي بأن أكون واضحا أمام أي أحد يريد نشر الكراهية: سنقف ضد معاداة السامية وضد انتشار التطرف في هذه البلاد".

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت على تويتر إنه يتابع الوضع ويتوجه بالدعاء من أجل سلامة الرهائن.

وقال مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية في بيان "هذا الهجوم الأحدث المعادي للسامية على يهود أمريكيين يؤدون صلواتهم في معبد هو عمل شرير محض".

 (رويترز)

في نفس السياق