رويترز: نادية عكاشة استقالت لخلاف على قرار إحالة قيادات أمنية على التقاعد الوجوبي

نقلت وكالة "رويترز" عن مصدر سياسي، لم تذكر اسمه، أنّ الخلاف الذي أدّى إلى إعلان استقالة نادية عكاشة مديرة الديوان الرئاسي يعود إلى دعم قيس سعيد لقرار وزير داخليته بإحالة ست قيادات أمنية كبرى، من بينها رئيس سابق لجهاز "المصالح المختصة"، إلى التقاعد الوجوبي

ومساء أمس قالت عكاشة في تدوينة على صفحتها الرسمية بموقع فايسبوك إنّ استقالتها من منصبها بسبب اختلافات جوهرية في وجهات النظر المتعلقة بمصلحة البلاد الفضلى، حسب تعبيرها.

ومنذ بداية سنة 2020، تواترت الاستقالات من ديوان قصر قرطاج كان أبرزها انسحاب قائد الأركان الأسبق محمد الحامدي المستشار العسكري والدبلوماسي عبد الرؤوف بالطبيب. وهذا الأخير التحق بحراك "مواطنون ضد الانقلاب" الذي يتقدم الجبهة المدنية المعارضة للإجراءات الاستثنائية التي أعلنها قيس سعيد يوم 25 جويلية الماضي.

وفي الشهرين الماضيين أعلن في مناسبتين عن إحالة قيادات أمنية على التقاعد الوجوبي، تم تسريب أسماء، منها مديرون عامون سابقون للأمن الوطني وللحرس الوطني ولإدارات حساسة بمختلف الأجهزة.

في نفس السياق