596 قاصرا تونسيا وصلوا أوروبا بطريقة غير نظامية سنة 2019

نشر من طرف هاجر عبيدي في الجمعة 3 جويلية 2020 - 13:37
اخر تاريخ تحديث الجمعة 3 ديسمبر 2021 - 02:53

اكد المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية أن عدد المهاجرين التونسيين القصر الذين وصلوا سنة 2019 إلى مناطق أوروبية بطريقة غير نظامية، بلغ 596 قاصرا يتوزعون إلى 472 دون مرافق و97 مصحوبا بمرافقة، وفق إحصائيات نشرها المنتدى بتقريره السنوي حول الهجرة لسنة 2019.

وأفاد المنتدى بأن أسباب انخراط القاصرين في الهجرة غير النظامية حالة التراجع الاقتصادي للعائلة التي تعاني من غلاء الأسعار والتضخم المالي وتراجع المقدرة الشرائية مما أدى إلى تراجع دورها كضامنة اجتماعية للطفل تتحمل مصاريفه وحاجياته عند مرحلة الطفولة.

كما سجل التقرير "هجرات عائلية" (العائل الاب أو الأم رفقة الأبناء) تتمثل أسبابها إما في الحالة الاقتصادية الهشة للعائلة أو أسباب اجتماعية أو لبعض حالات التفكك الأسري، مشيرا إلى هجرة القاصرين المصحوبين بمرافقة، وإن لم تكن هجرة جماعية فقد تكون فردية ومدعومة من الأسرة بالمال والمعلومات.

وأاشار التقرير إلى أن نحو 50 بالمائة من الشباب القاطنين في المناطق الحضرية مقابل 40 بالمائة من القاطنين في المناطق القروية يعتقدون أنه من الصعب جدا تحقيق الذات بتونس.

ولاحظ التقرير أن الشباب ذوي المستوى التعليمي الضعيف يعتقدون أنه من غير الممكن تحقيق الذات بتونس.

ولفت التقرير إلى أنّ فضاءات التمدرس أصبحت "طاردة" من خلال تراجعها الذي لم يعد يلبي الحاجيات الاجتماعية للطلاب بعد حصولهم على الشهائد العليا أو في مجال التكوين المهني، ولا يساهم في ترسيخ قيم المواطنة للأجيال.

في نفس السياق