دعاة الفاشية والحكم الفردي الاستبدادي